التجارة الإلكترونية

التجارة الإلكترونية .. تعريفها وأنواعها وكيفية بدأ العمل بها

انتشرت التجارة الإلكترونية انتشاراً واسعاً في الآونة الأخيرة نظراً للتقدم الكبير الذي حدث في عالم الإنترنت، والنجاح الباهر الذي حققته مواقع التجارة الإلكترونية في تلبية احتياجات المستهلكين لتجعل منها منصة مثالية لكل من يريد إقامة مشاريعه الخاصة بها من أجل تحقيق أحلامه فيها وزيادة معدل دخله.

تعريف التجارة الإلكترونية

للتجارة الإلكترونية العديد من التعريفات وهي:

_ عملية البيع أو الشراء أو تبادل المنتجات التي تتم بإستخدام شبكات الإنترنت سواء كان ذلك داخل حدود الدولة أو خارجها.

_ أنشطة ضرورية تقوم بتلبية حاجات المستهلكين، وتتم بإستخدام وسيط إلكتروني سواء داخل الحدود السياسية للدولة التي تقام فيها أو خارجها بغض النظر عن نوعية السلعة التي يتم الإتجار الإلكتروني فيها، أو مشروعيتها أو القانون الذي تخضع له، ويتم استخدام وسائل إلكترونية فيها للتعاقد والسداد.

_ مزاولة النشاط التجاري عبر أنظمة الكمبيوتر والشبكات (مثلاً، عبر الإنترنت (Internet) وشبكة نظام اللوحات الإخبارية (BBS- bulletin board system)

_ مجموعة متكاملة من عمليات إنتاج وتوزيع وتسويق وبيع المنتجات بوسائل إلكترونية”، وقد عرفتها منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي الدولى بأنها ” تتمثل بصفة عامة فى المعاملات التجارية التي تتم من قبل الأفراد والهيئات والتي تعتمد على معالجة ونقل البيانات الرقمية والصوت والصورة من خلال شبكات مفتوحة مثل الإنترنت أو مغلقة يمكن أن تتصل بالشبكة المفتوحة “.

_ مفهوم جديد يشرح عملية بيع أو شراء أو تبادل المنتجات والخدمات والمعلومات من خلال شبكة الإنترنت.

وجهات النظر المختلفة في تعريف التجارة الإلكترونية

هناك عدة وجهات نظر من أجل تعريف هذه الكلمة وهي:
_ عرف ( عالم الاتصالات ) التجارة الإلكترونية من وجهة نظره على أنها ” وسيلة من أجل إيصال المعلومات أو الخدمات أو المنتجات عبر خطوط الهاتف أو عبر الشبكات الكمبيوترية أو عبر وسائل تقنية أخرى “.
_ ومن وجهة نظر ( الأعمال التجارية ) فهي ”  عملية تطبيق التقنية من أجل جعل المعاملات التجارية تجري بصورة تلقائية وسريعة “.
_ في حين أن ( الخدمات ) تعرفها على أنها ” أداة تستخدم في تلبية رغبات الشركات والمستهلكين والمدراء في خفض تكلفة الخدمة والرفع من كفأتها والعمل على تسريع إيصالها “.

_ وأما ( عالم الإنترنت ) فقد عرفها من وجهة نظره على أنها ” التجارة التي تفتح المجال من أجل بيع وشراء المنتجات والخدمات والمعلومات عبر الإنترنت “.

أنواع التجارة الإلكترونية

يمكن تقسيم التجارة الإلكترونية إلى ثلاثة أنواع مع مراعاة طرفى المعاملة التجارية في ذلك، وهذه الأنواع هي :

النوع الأول : التوزيع المباشر Business to Consumers وهو النوع الذي يتم بين المنتج أو الموزع والمستهلك النهائى للبضاعة، حيث يتم سداد المال فيه من خلال كروت الإئتمان أو الحسابات الرقمية .

النوع الثانى : التجارة بين الشركات Business to Business ويتم التعامل فيها بين شركتين من قطاع الأعمال، حيث يتم السداد فيها من خلال التحويل المباشر أو الحسابات الرقمية أو البنوك الإلكترونية .

النوع الثالث : التجارة المغلقة Intra Business وهى أيضاً تتم بين الشركات، ولكنها تختلف في انها تتميز بمحدودية أطراف التعامل، إذ لا يسمح بتدخل شركة خارج هذا النطاق فيها أو بإضطلاعها على تفاصيل الصفقات الخاصة بها.

خطوات عمل تجارتك الإلكترونية الخاصة على الإنترنت

هذه بعض الخطوات التي تساعدك على بدأ عمل تجارتك الإلكترونية الخاصة على الإنترنت وهي:

1- اختيار المنتج

هناك العديد من الجوانب التي ينبغي عليك أن تضعها في اعتبارك عند بدء تجارتك الإلكترونية الخاصة بك، ولكن السؤال الهام جداً والذي يحتاج إلى إجابة مباشرة منك عند بدء مزاولة تجارتك الإلكترونية هو ( ما الذي سوف تبيعه ) ؟.

يتسم سوق التجارة الإلكترونية بالتنافسية، ولذا عليك أن تنظر إلى المجالات التي تتمتع فيها بمزايا أو لديك خبرة كبيرة فيها، وهذا يعني أنه قد ينبغي عليك أن تبيع المنتج الذي صممته، وأن تبيع إلى مجتمع ما في أسواق متخصصة، أو تلتقط الإتجاهات الجديدة التي نمت في السوق الإلكتروني في وقت مبكر. عليك أن تراعي منذ البداية أن يكون المنتج الذي ستقوم ببيعه قابل للأستمرارية والنمو، حيث يساعدك ذلك على وضع أساساً قوياً لتجارتك الإلكترونية.

2- وضع خطة عمل

تعد هذه الخطوة من الخطوات الهامة جداً لإنشاء مشروع تجاري ناجح، ويجب أن تعرف أنه ليس لمجرد أن التجارة الإلكترونية الخاصة بك تتم عبر الإنترنت فهذا يجعلها استثنائية، ولذا فأنت تحتاج إلى خطة عمل تشمل استراتيجية التسويق والتمويل، والدعاية والإعلان لعملك التجاري.

3- إنشاء موقع للتجارة الإلكترونية الخاصة بك

إذا كنت تمتلك خلفية تقنية لبناء موقعك من الصفر، فهذا يعد خياراً دائماً مطروحاً وعليك أن تقوم به، ولكن الأحتمالات هي انك سوف ترغب في الأستفادة من الموارد المتاحة مسبقاً لإنشاء متجرك على الإنترنت، ولذا عليك أن تستخدم بعض المواقع المتاحة في هذا الأمر مثل Shopify وSquarespace Commerce، حيث يمكنك شراء اسم النطاق الخاص بك واستخدام الأدوات المتاحة في هذه المواقع لإنشاء موقعك الإلكتروني.

وبمجرد انتهائك من الأجزاء التقنية الخاصة بموقعك الإلكتروني، عليك أن تفكر في التصميم العام الذي سيكون عليه، وتبدأ في وضع إطاراً عاماً لموقعك من عناوين رئيسية، وتنظيم المنتجات الخاصة بك في فئات يسهل البحث والتنقل فيها، بالإضافة إلى ضرورة استكمال قسم نبذة عن المتجر، وبدء التفكير في استخدام مدونة الموقع.

4- قائمة موجدات المخزن والشحن

بعد أن تقوم بتحديد ما سوف تبيعه، فأنت تحتاج إلى التفكير في بناء المخزون الخاص بك، فإذا لم تقم بتصنيع المنتجات بنفسك، فعليك أن تجد مورداً أو طريقة تسمح لك بالتوزيع من خلال إعادة البيع.

يعد الشحن ايضاً أمراً أخر هاماً قد يبني أو يهدم عملك، فإذا اخترت شريكاً للشحن عديم الخبرة، فالزبائن قد تعاني من تجربة سيئة قد تؤدي إلى ملاحظات سلبية، ولذا عليك أن تتمهل في الوقت لفهم ما يمكن أن تقدمه الشركات اللوجستية المختلفة، وإذا كنت غير متأكد من جودة خدمة شركة شحن ما، فعليك أن تطلب المشورة في هذا الأمر.

5- تسويق موقع الويب الخاص بك

بمجرد أن تنشىء عملك التجاري على الإنترنت، وتقوم بعمل قائمة المخزون الخاص بك، وتتعامل مع كل أو معظم نقاط العطب في متجرك، فعليك أن تبدأ في التفكير في الأفتتاح الرسمي لموقعك الإلكتروني.

إن إطلاق موقع الويب الخاص بك يعتمد بشكل كبير على الموارد المتاحة لديك، فإذا كان عملك صغيراً فعليك أن تستفيد من وسائل التواصل الإجتماعي للإعلان عن موقعك، ويجب أن تدرك أن خطة التسويق الخاصة بك لم تنتهي بعد إطلاق موقعك، وبالتالي عليك أن تتأكد من انك تستخدم Google Analytics لتقوم بفهم الزبائن بشكل أفضل وتتعرف على عاداتهم، ولكي يصبح موقعك فعالاً .. عليك أن تعمل باستمرار حتى تنمي قاعدة عملائك.

6- المحافظة على استمرار العمل

بمجرد انتهائك من كل شىء خاص بموقعك الإلكتروني والتأكد من تشغيله، فإن مهمتك الوحيدة حينها هي الإبقاء على عمله، ولذا حاول أن تكون ملماً بكل الجوانب التقنية وأن تقوم بمواصلة إستئصال الأعطاب التي تحدث للموقع بشكل مستمر.

كما ينبغي عليك أن تكون ملماً بمخزون الشركة، وأن تقوم بإتخاذ القرارات حول المنتجات الجديدة التي سوف يتم إنشائها والمنتجات الأخرى التي لديك وينبغي أن يتم إيقافها، بجانب توفير خدمة رائعة للعملاء للحفاظ على رضاهم عن موقعك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *